بظهور المواصفة الدولية أيزو 2600 ، كأول مواصفة دولية تعنى بوضع معايير مُحددة للمسؤولية المجتمعية ، وكدليل إرشادى يساعد الشركات والمؤسسات على تطبيق مبادءها وقضاياها الجوهرية بات من اللازم والضرورى إلقاء الضوء على أهم مزايا تلك المواصفة وحيث أن المسؤلية المُجتماعية تستهدف فى المقام الاول تحقيق التنمية المُستدامة وضمان استدامة الأعمال مما يحقق ميزة تنافسية للشركات المسؤولة مُجتمعياً ،والتى تسعى بشكل مُستمر إلى تحقيق افضل سمعة تساهم فى تعظيم أرباحها كنتيجة منطقية ومُباشرة لانتهاج مبادئ المسؤولية المُجتمعية وفق مبادئ منصوص عليها سلفاً